الأحد 25 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

هو ممكن التعويم يكون ليه فوايد .. موعد عودة دولار الموازية للبنوك من تاني

الأحد 04/فبراير/2024 - 01:30 ص
الدولار
الدولار



كل المؤشرات بتقول إن البنك المركزي المصري هيبدأ خطة تعويم الجنيه خلال الأيام الجاية.. ازاي التعويم ممكن يكون مفيد للناس والأسواق والاسعار.. تعالو نشوف ازاي ده ممكن يحصل.. خليكم معانا وهنشرح لحضراتكم 
 


قلنا قبل كده في بانكير إن الدولار زيه زي اي سلعة سعره بيتحدد بناءً على قاعدة العرض والطلب ولأن الطلب زاد عليه وبقي اكتر من المعروض بعد خروج 22 مليار دولار من الأموال الساخنة بعد الحرب الروسية الأوكرانية وارتفاع أسعار السلع العالمية وتحمل موازنة الدولة مبالغ ضخمة من الدولار نتيجة فرق الزيادة العالمية في أسعار السلع ظهرت السوق السوداء للدولار والمضاربة على سعره وعشان كده حل أزمة نقص الدولار مش هتكون غير بتوفير معروض ودي معادلة اقتصادية معروفة.
طيب إزاي التعويم ممكن يزود حصيلة الدولار في السوق.. شوف يافندم وجود اكتر من سعر للعملة الأمريكية في السوق في حد ذاته خلل لازم يتصلح لانه بيوقف الاستثمار والخارجي واللي بيعتبر مصدر مهم ووفير للدولار في مصر بدليل أن مكانش فيه أزمات في سعر الدولار لغاية الاستثمارات دي ما خرجت وراحت أسواق تانية زي السوق الامريكي لان معدلات الفايدة فيه اكبر وبالتالي المستثمرين هيكسبوا اكتر وعشان ترجع لازم من توحيد سعر الصرف.

لما هيحصل التعويم السوق السوداء للدولار مش هيكون ليها مكان لأن سعر الدولار في البنوك هيزيد مع تحرير سعر الجنيه قدام العملة الأمريكية وبالتالي فيه اكتر من 55 مليار دولار وهي حجم التداول في السوق السوداء زي ما قدرها أهل الاقتصاد مش قدامها حل غير ترجع تدخل البنوك لأن مش منطقي أصحابها هيحتفظوا بيها بعد ما سعر الدولار ما هيتوحد في البنوك وفي السوق السوداء واللي بدأت أسعارها تنزل بالفعل بعد قرار المركزي المصري برفع أسعار الفايدة ودخول المبلغ ده للبنوك كفيل يحل أزمات مصر الاقتصادية كلها لأن ساعتها سعر الدولار هينزل قدام الجنيه بناء على قاعدة العرض والطلب ومع انتهاء السوق السوداء الطلب هيقل بشكل كبير على الدولار مقابل زيادة المعروض.

طيب إيه هيحصل لما الطلب على الدولار يقل.. من غير تفكير سعره هينزل وبالتالي اسعار السلع هتنزل والجنيه هيسترد جزء من قيمته وهيرجع الاستقرار لأسواق السلع والدهب والسيارات وكل القطاعات اللي بتعتمد على الدولار في التجارة والاستيراد ومع خطط الحكومة الموازية زي توطين الصناعة الوطنية وتوفير البديل المحلي وترشيد فاتورة الاستيراد ووقف استنزاف الدولار في المشروعات مؤقتا واتفاقيات مبادلة العملة وهيكلة ومبادلة الديون وفتح برامج تمويل في تكتل البريكس سعر الدولار هينزل اكتر لانها كلها خطوات بتهدف لمحاصرة الورقة الخضراء في السوق المصري.