الخميس 29 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

تحذير ساويرس ورد البنك المركزي.. الأزمة المخفية في تعويم الجنيه

الأربعاء 31/يناير/2024 - 03:02 ص
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

 

ياترى نجيب ساويرس حذر البنك المركزي المصري ليه وايه كان رد فعل البنك وايه علاقته بالدولار وليه أزمة الدولار تحديدا مضايقة الملياردير الشهير.. تعالوا نشوف إيه الحكاية
 

 
رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس دايما بيتكلم عن الاقتصاد والاسعار والأمور العامة وده على حسابه الشخصي على موقع إكس تويتر سابقا ودايما تغريدات ساويرس بتلاقي صدى على الموقع.. المهم ساويرس طلع وكتب عن  أزمة الدولار اللي بتعيشها مصر حالياً، بخلاف كلامه عن علاج ازدواجية سعر الصرف وقال ساويرس إن التأخير في القرارت المطلوبة مصيبة هتزيد من حجم الوضع الحرج اللي احنا فيه".
ساويرس قال كمان إن أي محاولة لعلاج ازدواجية سعر الصرف بعرض الدولار بسعر أقل من السوق السوداء لن يحالفها النجاح فالصح هو البداية من سعر السوق السوداء وهينزل تدريجياً بعد وجود عرض فكل من لديه  دولار هيوافق على البيع عبر القنوات الرسمية لو تساوي السعرين في البنوك مع السعر الرسمي.
اقتصاديا كلام ساويرس سليم مليون في المية لأن وجود سعرين للدولار في السوق هو المشكلة اللي البلد بتعاني منها لكن في المقابل الحكومة والبنك المركزي شغالين على الحل من شهور طويلة وكانت البداية توفير الدولار في البنوك والبنك المركزي عشان الخطوة اللى بيقول عليها ساويرس وهو توحيد سعر الدولار أو التعويم أو تحرير سعر الجنيه واننا نسيبه للعرض والطلب قدام الدولار وباقي العملات لازم يتم بعد توفير ظروف مناسبة في السوق وإلا الموضوع هيبقي فوضى وسعر الدولار هيقفز قفزات السوق ولا الناس هيقدروا يستحملوها وهيكون التسرع في التعويم كارثة أكبر من وجود سعرين للدولار في السوق.
كلام ساويرس أو اقتراحه كان ممكن يتنفذ فورا لو في الظروف العادية لكن انت عندك لعب كبير في سوق الصرف والسوق السوداء للدولار وفيه أطراف خارجية متربصة بالدولار ومستعدة تلموا بأي سعر لأسباب تانية خالص ملهاش علاقه بسوق الصرف أو العرض والطلب لكن ليها اهداف سياسيه وده شرحناه كتير وبالادلة وتغريدة الصحفي الإسرائيلي ايدي كوهين خير دليل لما قال يا إما مصر تسببها من القضية الفلسطينية أو الدولار هيوصل 200 جنيه يعني فيه ناس في مصر وعصابات وشغل خطير بيتم في السوق الموازية للدولار ومهما الدولة عومت الجنيه هتفضل السوق السوداء لأن الطلب على الدولار هيكون كبير والأطراف اللي قلنا عليها مستعدة تشتريه بأسعار خيالية ومعناها ميزانية مفتوحة والنتيجة الدولار بردو هيولع والأمور هتخرج على السيطرة وكل الاسعار هتولع تاني وفي نفس الوقت البنك المركزي ومعاه باقي الأجهزة شغالين كويس على عصابات العملة قبل اي قرار بتعويم الجنيه.