السبت 13 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

لغز خروج شركات كويتية من مصر.. جرس انذار للحكومة

السبت 20/يناير/2024 - 02:00 ص
مصطفى مدبولي رئيس
مصطفى مدبولي رئيس الوزراء المصري

 

في الساعات الأخيرة شركات الشايع الكويتية بقت ترند في مصر ، ودا بعد قرارها اغلاق حوالي 60 من محلاتها أو فروعها في مصر ..
وعشان نعرف مين هي شركات الشايع الاول فهي مجموعة "الشايع" واتأسست سنة 1890 وبتعتبر من أقدم الشركات الكويتية، وهي واحدة من أكبر مشغلي العلامات التجارية الشهيرة للبيع بالتجزئة في الشرق الأوسط..
طبعا بعد بيان الشركة الكويتية واللي قالت إنها هتعتزم اغلاق حوالي 60 فرع في مصر ودا بسبب صعوبات في السوق المصري في السنتين اللي فاتوا وطبعا منصات الإخوان والإعلام إياه ماصدقوا نصبوا السيرك عن البلد الي بتروح في داهية والخراب والكلام إياه..
طبعا في الاقتصاد والأسواق والاستثمار كل شيء وارد يحصل أن شركات تقفل فروعها في بلاد وتفتح في بلاد تانية وممكن يكون الإغلاق مؤقت لغاية ظروف الاقتصاد ما تتحسن والمال رايح جاي ودا بيحصل في كل الأسواق ومش معنى كده إن الأمور انهارت في مصر.
فيه حاجة تانية مهمة فروع الشايع عبارة عن محلات بتعرض منتجات لعلامات تجارية مشهوره لكن مش منتجة ولا عندها مصانع عشان نزعل اووي عليها وجايز جدا ترجع بعد ما الأحوال تتحسن لأن سوق مصر أكبر سوق في المنطقة..
وفيه حاجة مهمة لازم نقولها بخصوص شركات الشايع إن قرار خروجها من مصر مش قرار سياسي زي ما الإخوان بيروجو لكن ليه علاقة بصعوبات حقيقية موجودة عندنا وأولها وأخطرها أزمة نقص الدولار ووجود اكتر من سعر في السوق ودا بيصعب الأمور على الشركات الأجنبية والعربية اللي بتحتاج عملة صعبة باستمرار.

طبعا الحكومة مطالبة بوضع خطة سريعة لمساندة الشركات العالمية والأجنبية في مصر عشان ما تقررش تغادر مصر ودا هيكون ليه تأثير سلبي على العمالة اللي شغالة.