الأحد 21 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

كيانات مجهولة ومبالغ ضخمة.. ليه دولار السوق السوداء اختفى وسعره رفع

السبت 13/يناير/2024 - 02:30 ص
الدولار
الدولار


 
ايه اللي بيحصل في السوق السوداء للدولار وايه اللي جاي ومين اللي بيولع في السوق..  والدولار بيروح فين وهل دي علامة على قرب نهاية تجارة العملة قبل النفس الأخير.. كل ده وغيره هنعرفه مع حضراتكم في الفيديو ده
 

 
اللي حصل إن السوق الموازية للدولار ماشية عكس المنطق في الكام ساعة الأخيرة لان كل الاخبار الرسمية والدولية عن الاقتصاد المصري إيجابية وبتقول إن مصر عدت الصعب وإن الفترة الجاية هي فترة التعافي وإن أزمة الدولار وهي الأزمة الأم عندنا في طريقها للنهاية، والاخبار الإيجابية دي جت من صندوق النقد الدولي واللي تقريبا وافق على زيادة القرض المصري من 3 إلى 6 مليار دولار ودا غير الدعم الاوربي والأمريكي الأخير للاقتصاد المصري وتحسن مؤشرات السندات المصرية في الخارج وابتعاد شبح التعويم ودخول البريكس واتفاقيات مبادلة الديون بالاستثمار واتفاقيات التعامل بالعملات الوطنية بعيدا عن الدولار وطرح شهادات ادخار قياسية وغيرها من الأخبار الحلوة واللي المفروض كانا جابت نتائج عكسية في السوق السوداء للدولار وكان سعرها هينزل بشكل كبير جدا.. الكن فيه حاجة غريبة حصلت

اللي حصل إن الدولار اختفي من السوق السودا اصلا وبقي قليل جدا ودا سبب ارتفاع الأسعار بالشكل الغريب ده يعني الدولار نفسه اختفى أو عليه طلب بس مش موجود او مختفي وبالبحث والتقصي طلع إن فيه لعب على تقيل جوه السوق الغير شرعي نفسه وإن فيه جهات وأطراف مجهولة  بتلم الدولار باي سعر وبشكل كبير جدا وبعدها الدولار ده بيتخزن ومش بيظهر وعلشان كده السعر بيزيد لأنه زي ما قلنا فيه طلب بس مفيش دولارات وطبعا اللي بيخزنوا الدولار دول منتظرين التعويم ولا القرارات السلبية عشان يرجعوا يبيعونه تاني في السوق السوداء ويكسبوا مضاعف أو بيكون ليهم اغراض تانية سياسية واقتصادية وجهات مدفوعة واجندات مشبوهة من أطراف حولينا يهمها مصر تفضل مضغوطة أطول وقت ممكن.
وفيه متداولين كتير  جوه السوق السوداء قالوا إن فيه مبالغ كبيرة من الدولارات اتسحبت من السوق ومحدش عارف هي مين وكمان دولار السوق بقى عزيز ومش موجود وإن فيه حاجة غلط بتحصل في السوق الغلط، وناس بتقول إن الدولار بيتلم ويهربوه بره البلد أصلا وحكايات كتير تانية بتتقال.

لكن خبرا السوق وتجار ومنهم متداولين في السوق السوداء نفسها بيقولوا خلاص النهاية قربت وإن مهما طالت فخلاص الدولار الحكومي أو الرسمي راجع تاني عشان كل الأسباب اللي قلنا عليها من الاخبار الإيجابية اللي جاية من بره أو الأرقام اللي جاية من جوه البلد وآخرها سعي الحكومة عشان توفر 300 مليار دولار في السنة وغير إجراءات تانية كتيرة هياخدها البنك المركزي علشان يظبط السوق .. وتجار العملة عارفين وقالوها صراحة أن الأيام الجاية هي الايام الأخيرة لدولار السوق السوداء وحلاوة روح للتجار والمضاربين.