الثلاثاء 16 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

ارتفاع أسعار النفط 1% مع تغلب توترات الشرق الأوسط على مخاوف التضخم في أمريكا

الخميس 11/يناير/2024 - 09:35 م
أسعار البترول اليوم
أسعار البترول اليوم

ارتفعت أسعار النفط نحو واحد بالمئة يوم الخميس واحتجزت إيران ناقلة نفط قبالة سواحل سلطنة عمان مما أثار احتمالات تصاعد الصراع في الشرق الأوسط.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 43 سنتا، أو 0.6 بالمئة، إلى 77.23 دولار للبرميل في حين ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 47 سنتا أو 0.7 بالمئة إلى 71.84 دولار.

وفي وقت سابق من الجلسة ارتفع الخامان القياسيان أكثر من دولارين للبرميل لكنهما تراجعا بفعل زيادة غير متوقعة في التضخم بالولايات المتحدة وتقارير عن سعي الصين لتقليص الواردات السعودية.

واستولت إيران على ناقلة تحمل الخام العراقي متجهة إلى تركيا ردا على مصادرة الولايات المتحدة لنفس السفينة ونفطها العام الماضي.

ويتزامن الاستيلاء على جزيرة سانت نيكولاس التي ترفع علم جزر مارشال مع أسابيع من الهجمات التي تشنها ميليشيات الحوثي اليمنية المدعومة من إيران والتي تستهدف طرق الشحن في البحر الأحمر.

وشن الحوثيون المتمركزون في اليمن هذا الأسبوع أكبر هجوم لهم حتى الآن على خطوط الشحن التجارية في البحر الأحمر.

وألمحت الولايات المتحدة وبريطانيا إلى أنهما ستتخذان المزيد من الإجراءات إذا استمرت الهجمات. أصدر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرارا يطالب بوقف فوري لهجمات الحوثيين.

وقال زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي إن أي هجوم على الحوثيين لن يمر دون رد، مشيرا إلى أن أي رد من هذا القبيل سيكون أكبر من الضربة الأخيرة التي استهدفت فيها طائراتها بدون طيار وصواريخها سفينة أمريكية في البحر الأحمر.

في غضون ذلك، واجهت إسرائيل اتهامات في المحكمة الدولية بارتكاب جرائم إبادة جماعية في حربها في غزة، مع عودة السكان الأوائل إلى مشاهد الدمار الشامل في شمال القطاع حيث بدأت القوات الإسرائيلية الانسحاب هذا الأسبوع.

وانخفضت التجارة العالمية بنسبة 1.3% في الفترة من نوفمبر إلى ديسمبر 2023، حيث أدت الهجمات المسلحة على السفن التجارية في البحر الأحمر إلى انخفاض أحجام البضائع المنقولة في المنطقة.

وقال باركليز يوم الخميس مع خفض البنك توقعاته لخام برنت لعام 2024 بمقدار ثمانية دولارات إلى 85 دولارا للبرميل: "تباطؤ الطلب والاضطرابات في الشرق الأوسط ورد الفعل الضعيف على الأسعار جعل المنتجين والمستهلكين والمشاركين في السوق على حد سواء يشعرون بجنون العظمة بشأن أسعار النفط".

وارتفعت أسعار النفط على الرغم من أن البيانات الأمريكية أظهرت ارتفاع تضخم أسعار المستهلكين 3.4% في ديسمبر على أساس سنوي مقابل زيادة 3.2% توقعها اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم وعلى أساس شهري، ارتفع بنسبة 0.3% مقابل الزيادة المتوقعة بنسبة 0.2%.

وقد يؤدي الارتفاع الأعلى من المتوقع في التضخم إلى تأخير خفض سعر الفائدة المتوقع كثيرًا في مارس من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

وقال محللون في شركة "جيلبر آند أسوشيتس" لاستشارات الطاقة: "بالنظر إلى أن الأسواق واصلت تسعير تخفيضات أسعار الفائدة في مارس، فإن تأخير الجدول الزمني المتوقع حاليًا من شأنه أن يضعف معنويات المستثمرين، ومن المرجح أن يؤدي إلى انخفاض أسعار (الخام)"، مشيرين إلى مؤشرات الأسهم. انخفضت.

ومن شأن انخفاض أسعار الفائدة أن يقلل من تكاليف الاقتراض الاستهلاكي، مما قد يعزز النمو الاقتصادي والطلب على النفط.

وطلبت شركات التكرير في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، كميات أقل من النفط الخام السعودي في فبراير/شباط على الرغم من إعلان السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، عن أكبر خفض للأسعار في 13 شهرا.

وبالنظر إلى المستقبل، ستصدر إدارة الجمارك الصينية بيانات التجارة لشهر ديسمبر يوم الجمعة، مما يعطي صورة للطلب الإجمالي للعام بأكمله.

وفي أنباء أخرى، حذر حزب الكومينتانغ، أكبر حزب معارض في الصين وتايوان، من الخطر الذي قد يشكله مرشح الحزب الحاكم للرئاسة في تايوان، لاي تشينغ تي، على السلام إذا فاز في الانتخابات التي ستجرى نهاية هذا الأسبوع.