السبت 24 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

مبادلة ديون وتمويلات بمليارات الدولارات.. السيسي بيعمل إيه فى الامارات؟

الإثنين 04/ديسمبر/2023 - 02:06 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي


يا ترى مصر هتستفيد إيه من المشاركة فى قمة المناخ "كوب 28" اللى بتستضيفها حاليا دولة الامارات العربية الشقيقة؟ وليه الرئيس السيسي بيشارك بنفسه فى القمة ؟ وايه طبيعة اللقاءات اللى عملها على هامش المؤتمر؟ وايه الاتفاقيات اللى مصر بتخلصها مع بعض الدول الغربية؟ وايه علاقة كل ده بحلول أزمة الدولار اللى مصر شغالة عليها الفترة الأخيرة؟ 
 

 
مع انطلاق فعاليات قمة المناخ "كوب 28" مصر جهزت أجندة حافلة بمشروعات ضخمة بتحتاج لتمويلات بمليارات الدولارات لطرحها على الدول المشاركة فى المؤتمر والمشروعات دي في مجالات الطاقة المتجددة والنقل وحددت وزارة التخطيط أولوياتها في تنويع مصادر التمويل اللازم للاستثمارات الخضراء في حين بتسعى وزارة المالية للتوسع في استخدام التمويل السيادي الأخضر.
وبيشمل جدول أعمال مؤتمر كوب "28" في دبي اللي هيستمر لغاية 12 ديسمبر موضوعات متنوعة تتناول خفض الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري، والتأقلم مع الظواهر المناخية المتطرفة، وتداول انبعاثات الكربون، وعدم المساواة بين الجنسين وغيرها من القضايا المرتبطة بالتغير المناخي وآثاره على الاقتصادات والأوضاع المعيشية والاجتماعية لشعوب العالم
والحكومة المصرية عندها أجندة كبيرة من المشروعات اللى بتحتاج إلى تمويلات بمليارات الدولارات خصوصا في مجالات الطاقة المتجددة والقطار الكهربائي ومشروعات خاصة بالتكيف في الزراعة وتحلية مياه البحر.
وخلال قمة المناخ الأخيرة "كوب 27" اللي استضافتها مصر في شرم الشيخ السنة اللى فاتت كان المسار التفاوضي شهد للمرة الأولى إدراج بند الخسائر والأضرار في أجندة المؤتم  بعد رفض إدراج البند ده لسنوات عديدة من قبل الدول المتقدمة... والقمة شهدت كمان الإعلان عن إنشاء صندوق للتعويضات لتمويل الخسائر والأضرار إلى جانب عدم وضع معايير تعسفية على الدول النامية لوضع خططها لخفض الإنبعاثات.
وصندوق الخساير والأضرار أحد الآليات لتعويض الدول اللى بتتأثر بتغير المناخ وبتتعرض لكوارث طبيعية بسببتصرفات الدول الصناعية الكبرى. .
ومن أهم أولويات مصر من "كوب 28"، تنفيذ التوصيات اللى خرجت من مؤتمر شرم الشيخ والمتمثلة في إنشاء صندوق الخسائر والأضرار وتفعيل المهام الخاص بيه و الصندوق بيستهدف جمع تمويلات من دول مجموعة العشرين إلى جانب دول مجموعة السبع، وأي دولة متقدمة تانية

وفى جليات المؤتمر هتطلب مصر ستطلب التوسع في استخدام التمويل السيادي الأخضر في تمويل المشروعات اللى بتحد من الانبعاثات الكربونية واللى بتشمل الاستفادة من التمويل الأخضر المستدام في منح أولوية للمشروعات الصناعية الخضراء في مجالات عديدة منها الطاقة المتجددة والصناعات البديلة لمنتجات البلاستيك والنقل الذكي وكمان مشروعات تحلية المياه المعتمدة علي التمويل عبر السندات الزرقاء.
ومصر هتطرح كمان ملف داخلي يمنح مزايا ضريبية لعدد من المشروعات الصناعية اللي بتعتمد علي وسائل الاستدامة البيئية ومنها علي سبيل المثال المشروعات اللى  بتعتمد على مصادر الطاقة النظيفة والكهرباء بدلاً من الوقود المعتاد اللى ليها أثر سلبي على البيئة.. وكمان المشروعات اللى بتنتج مواد بديلة للمنتجات الملوثة للبيئة.
وهتعرض مصر برض عدد من الفرص الاستثمارية اللي بتجذب المستثمرين لنظام المشاركة بين القطاعين العام والخاص من نوعية المشروعات الصديقة للبيئة زي مشروعات تحلية المياه واستخدامها في أغراض الري، ومحطات الكهرباء 
وهتحاول الحكومة تجنب الاقتراض والتركيز على مبادلة الديون والشراكة مع القطاع الخاص والمنح
وعشان كده الرئيس السيسي كان حريص على المشاركة فى قمة المناخ بنفسه وطول الأيام اللى فاتت عقد لقاءات واجتماعت مع قادة دول غريبة ومع رؤساء مؤسسات تمويل دولية عشان يقدر يوفر التمويل المطلوب للمشروعات.. وخد بالك مصر لو نجحت فى المساعي بتاعتها فى كوب28 ده هيكون ليه تاثير كبير على أزمة نقص العملة اللى بتعانى منها مصر.