الأحد 05 فبراير 2023
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

هبوط قوي لسعر الدولار

الأربعاء 18/يناير/2023 - 04:43 م
الدولار
الدولار

استمر الدولار بتعميق خسائره خلال تعاملات يوم الأربعاء، بعدما وصل في وقت مبكر من الجلسة إلى أعلى مستوياته في أسبوع بعد قرار بنك اليابان، ولكنه تخلى بعد ذلك عن تلك الأرباح بعد صدور بيانات التضخم في بريطانيا، وسط ترقب المستثمرين صدور بيانات مبيعات التجزئة بوقت لاحق من اليوم.

أبرز العوامل التي أثرت على تحركات الدولار اليوم
 

شهد الدولار الأمريكي أرباحا قوية خلال التعاملات المبكرة من الجلسة، دفعته إلى الصعود بشكل كبير، بعد صدور بيان الفائدة لبنك اليابان، حيث قرر الإبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها السابقة بالمنطقة السالبة -0.1%، وهو ما دفع الين نحو تكبد خسائر فادحة أمام الدولار، وساعد العملة الأمريكية على الصعود وتحقيق بعض الأرباح خلال تعاملات الفترة الآسيوية لسوق الفوركس.

ولكن مع مرور التداولات، اتجه الدولار نحو التراجع بقوة، حيث تخلى عن أرباحه المبكرة، ليتم تداوله أدنى مستوى إغلاقه أمس بعد افتتاح الجلسة الأوروبية، وذلك بعد صدور بيانات التضخم البريطانية، بعد بيانات الأجور القوية أمس.

وأظهرت بيانات التضخم بالمملكة المتحدة اليوم نمو مؤشر أسعار المستهلكين العام بما يطابق توقعات الأسواق، حيث سجل 10.5% خلال ديسمبر، بانخفاض طفيف عن قراءة نوفمبر البالغة 10.7%.

وفي نفس الوقت، أوضحت البيانات نمو التضخم الأساسي بما يفوق توقعات الأسواق، ليسجل نفس قراءته السابقة لشهر نوفمبر، البالغة 6.3%، وهو ما عزز توقعات المستثمرين بأن يتجه بنك إنجلترا لتشديد سياسته النقدية بوتيرة كبيرة خلال اجتماعه المقبل.

ودفع هذا زوج الاسترليني دولار نحو الصعود بقوة، خاصة مع تزايد التوقعات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد يتجه لخفض وتيرة رفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه المقبل في أول فبراير، مما شكل المزيد من الضغوط الهبوطية على الدولار بتعاملات اليوم، ليتخلى عن مكاسبه التي حققها إثر صدور قرارات بنك اليابان.

ومن ناحية أخرى، فقد تراجعت أيضا عوائد سندات الخزانة الأمريكية بشكل حاد خلال تعاملات اليوم، وهو ما تسبب في زيادة تراجع الدولار الأمريكي، وذلك مع تحول المستثمرين نحو زيادة حيازاتهم من الذهب، وسط التوقعات الاقتصادية المتشائمة التي تسود الأسواق.

وتترقب الأسواق الآن صدور بيانات التجزئة الأمريكية، فضلا عن بيانات مؤشرات أسعار المنتجين، والتي ستؤثر على الأغلب بتداولات الدولار بشكل واضح، حيث قد توضح بعض الإشارات عما قد يفعله الفيدرالي الأمريكي باجتماعه القادم، حيث يعتمد قراره على البيانات الاقتصادية.

الدولار الآن

على صعيد التداولات، تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية – بنحو 0.26%، ليسجل 102.086 نقطة.

وفي نفس الوقت، ارتفع اليورو مقابل الدولار بنسبة 0.41% إلى 1.0830 دولارا، في حين قلص زوج الدولار ين أرباحه إلى 0.80% ليسجل 129.14 ين، بعدما ارتفع بوقت مبكر بأكثر من 2% إلى أعلى مستوى 131.00 ين.

وقد ارتفع الجنيه الاسترليني مقابل الدولار بنسبة 0.63% ليسجل 1.2363 دولارا، كما تراجع الدولار الأمريكي أمام نظيره الكندي بواقع 0.10% إلى 1.3375 دولارا كنديا، في الوقت الذي ارتفع فيه الدولار الاسترالي مقابل الدولار بنسبة 0.54% مسجلا 0.7026 دولارا.

أما بالنسبة لتداولات عوائد سندات الخزانة الأمريكية، فقد هبطت عوائد السندات القياسية لأجل 10 سنوات بنسبة 2.20% إلى 3.457%.