الأربعاء 08 فبراير 2023
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

التلاعب مستمر.. تجار الذهب يسعرون الدولار بـ 33 جنيها.. وجرام 24 يكسر حاجز الـ 2000

الجمعة 06/يناير/2023 - 12:33 ص
الذهب والدولار
الذهب والدولار

مازال سوق الذهب والعاملين به يمارسون دور التلاعب في الأسواق فبعد أن قام البنك المركزي المصري بتحرير سعر الصرف وتجاوز الدولار حدود 27 جنيها للدولار الواحد قام تجار الذهب بتسعير العملة الأمريكية بمقدار 32 جنيها مما دفع الأسعار إلي الزيادة الكبيرة وتخطي جرام الذهب عيار 24 نطاق 2000 جنيه للجرام الواحد.

اشتعال السوق السوداء بسوق الذهب

من جانبه قال الدكتور نادي نجيب سكرتير شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية  إن سعر جرام الذهب ارتفع منذ الأمس وحتى اليوم بقيمة 70 جنيها، مشيراً إلى أن سعر الدولار في سوق الذهب يترواح ما بين 32 إلي 33 جنيه.

وأضاف خلال تصريحات تليفزيونية:"سعر جرام الذهب عيار 21 كان بـ1660 جنيها وحاليًا باكثر من 1730 جنيها، أما عيار 18 فوصل إلى 1433 جنيها".

ولفت إلى أن سعر أوقية الذهب عالميًا بـ1830 دولار، ونؤكد علي أن الإستثمار في المعدن الأصفر يحقق أرباح اسرع من البنوك.

تاثير شهادات الادخار الجديدة على سوق الذهب


وأكد ان طرح شهادات الـ25% تأثيره سيكون بسيط علي حركة الذهب في السوق، ولفت إلي أن سعر الدولار بالنسبة لتجار الذهب يتراوح ما بين 32 الى 33 جنيها.

 

الدولار في البنوك يكسر حاجز الـ 27 جنيه 

كسر الجنيه المصري مستوى الـ 27 جنيهاً للدولار للمرة الأول مع نهاية تعاملات الأسبوع واليوم الثاني من التعويم الثالث.

وتراجعت العملة المصرية أمس الخميس نحو 2.3 بالمئة مقابل الدولار، على الرغم من قول مصرفيين إن التداول كان ضعيفا والطلب على.

وأغلق الجنيه عند 27.11 للدولار، وفقا للبنك المركزي، بعد تذبذب أكثر من المعتاد. وبلغ سعر الدولار لدى تجار السوق السوداء 30.5 جنيه.

وكان الجنيه انخفض يوم الأربعاء بنحو 6.34 بالمئة، وفقا لبيانات البنك المركزي المصري مسجلا أكبر حركة يومية منذ المرة الأخيرة التي سمح له البنك المركزي بالانخفاض بشكل حاد في أكتوبر ، مع الإعلان عن حزمة تمويل جديدة مع صندوق النقد الدولي. وتقلصت قيمة الجنيه 42.4 بالمئة خلال العام الماضي.

 

قرارات جديدة و100 مليار جنيه حصيلة في 48 ساعة.. شهادات 25% حديث الشارع والبنوك


أصدر بنكا الأهلي ومصر  قراراً برفع سعر الفائدة على الاقتراض بضمان الشهادات والودائع إلى 24% كحد أدنى بهدف تقييد محاولات العملاء من إعادة حصيلة القرض في شراء الشهادة 25%.

وقالت مصادر إن البنوك سترفع الفائدة على الإقراض بضمان الشهادات لتزيد 7% عن سعر الإقراض لدى المركزي (الكوريدور) بدلا من زيادة الفائدة على أساس سعر الشهادة والذي كان يتراوح بين 2 - 3%.

وقال محمد الإتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر إن حصيلة بنك مصر من الشهادات الجديدة وصلت إلى 24 مليار جنيه خلال يومين.

واضاف الإتربي أن شهادة الـ 25% لن تطرحها أي بنوك سوى بنكي مصر والأهلي فقط، ولدينا حجم ودائع تسمح بتحمل الأرباح العالية للشهادات الجديدة، وسنلبي طلبات الاستيراد، وبحسب العرض والطلب يتحدد سعر الدولار، ولا ننكر أن التكلفة تتزايد ونحن في ظل اضطرابات اقتصادية عالمية عديدة ومصر لديها حصيلة دولارية لاتقل عن 43 مليار دولارات.

وأكد أن شهادة 25% ستكون لفترة محدودة وتكلفتها تقع على بنكي مصر والأهلي المصري، كما سيتحملان انخفاض الأرباح في سبيل دعم الاقتصاد الوطني، والسبب الرئيسي منها هو تقليل نسبة التضخم، وان القروض لن تتغير اسعارها.

وأشار أن سعر الفائدة حدث في عام 2016 وطرحنا شهادة 20%، واستطعنا أن نتفادى الأزمة حينها واستقرت الأوضاع بعدها، لكننا كدولة ناشئة مثلنا مثل أي دولة ناشئة تأثرت بالالتزامات الاقتصادية الحالية، ولأننا نعتمد على الاستيراد أكثر من التصدير فهذا أثر تأثيرًا مباشرًا على الميزان التجاري.

وقال مصدر مسؤول في البنك الأهلي المصري إن حصيلة شهادات الادخار الجديدة ذات العائد 22.5% و 25% تخطت حاجز الـ 50 مليار جنيه في يومين.


خطوة جديدة 
 

أعلن البنك الأهلي المصري  عن إتاحة 146 فرعاً من فروعه موزعة بمختلف أنحاء الجمهورية  لخدمة العملاء الراغبين في شراء الشهادات البلاتينية السنوية الجديدة بعائد يصل إلى 25% سنوياً، وكذا للتنازل عن العملات الأجنبية، خلال يومي الجمعة الموافق 06/01/2023 من الساعة الثانية ظهراً وحتى الساعة السادسة مساءاً والأحد الموافق 08/01/2023 من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الثالثة مساءاً تيسيراً على العملاء

شهادة بلاتينية جديدة 
 

وأعلن البنك الأهلي المصري عن إصدار الشهادة البلاتينية ومدتها سنة بعائد يصل إلى 25% يصرف في نهاية مدة الشهادة، أو بعائد يبلغ 22.5 % يصرف شهرياً وذلك اعتباراً من اليوم 4/01/2023.
وتصدر الشهادة الادخارية الجديدة بفئات 1000 جم ومضاعفاتها، ويستهدف البنك من تلك الشهادة الجديدة الأشخاص الطبيعيين بالغين وقصر (مصريين وأجانب).
كما يتم احتساب الفائدة من اليوم التالي لشراء الشهادة مباشرة ويمكن الاقتراض بضمانها خلال المدة، ولا يجوز استرداد قيمه الشهادة قبل مضي 6 شهور اعتبارا من يوم العمل التالي ليوم الشراء، كما تسترد الشهادة في نهاية مدتها بكامل قيمتها الاسمية ويمكن استردادها قبل ذلك التاريخ وفقا والقيم الاستردادية المقررة بالبنك.
علما بأن كافة الشهادات متاحة من خلال كافة فروع البنك الأهلي المصري وكذا عن طريق الإنترنت البنكي وتطبيق الموبيل البنكي وكذا من خلال مركز الاتصالات الهاتفية الخاص بالبنك ١٩٦٢٣.