الأحد 04 ديسمبر 2022
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

البنك المركزي يخفض الجنيه ويسحب سيولة من البنوك بقيمة 75 مليار جنيه

الثلاثاء 22/نوفمبر/2022 - 02:47 م
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

 

بينما ينخفض الجنيه من جديد ليسجل مستويات تاريخية جديدة مقابل الدولار كشفت بيانات المركزي المصري عن سحب جديد للسيولة من البنوك المصرية.

 

وبالتزامن مع هذا وذاك فقد قبل البنك المركزي المصري استقالة مستشار محافظ المركزي المصري هشام عز العرب وسط أنباء عن عودة المصرفي البارز إلى قيادة أكبر البنوك المصرية التجاري الدولي.

الجنيه الآن

تراجع الجينه مقابل الدولار خلال تعاملات اليوم الثلاثاء في حدود قرش واحد ليسجل أدنى سعر جديد على الإطلاق، وذلك بعدما انخفض 3 قروش أمس الإثنين و7 قروش في الأسبوع الماضي.

ارتفع سعر صرف الدولار وفقًا لبيانات المركزي المصري إلى مستويات 24.5764 جنيه للدولار للبيع بينما بلغ سعر الصرف 24.5018 للشراء بحسب بيانات المركزي المصري.

وفي الاتجاه ذاته ارتفع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه في البنوك الخاصة في ليصل إلى مستويات 24.56 جنيه دولار للبيع ومستويات 24.54 جنيه دولار للشراء.

بينما بلغ سعر صرف الدولار في البنوك الوطنية الأهلي وبنك مصر بعد الارتفاع 24.51 جنيه للدولار للبيع، ومستويات 24.46 جنيه دولار للشراء.

هشام عز العرب

واعلن البنك التجاري الدولي مصر عن تعيين هشام عز العرب كعضو مجلس إدارة غير تنفيذي بعد موافقة مجلس إدارة البنك والمركزي المصري.

وكان القائم بأعمال محافظ البنك المركزي المصري، حسن عبد الله، قرر تعيين هشام عز العرب، ومحمد نجيب، مستشارين له عقب توليه مهام منصبه في نهاية اغسطس الماضي.

يذكر أن استقالة هشام عز العرب من منصب الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الدولي مصر في أكتوبر 2020، جاءت بناء على طلب من البنك المركزي المصري بعد 18 عاما قضاها في البنك.

وقالت وكالة بلومبرج أنه تم قبول استقالة هشام عز العرب من منصب مستشار البنك المركزي المصري، وسط توقعات بأن يتولى رئاسة البنك التجاري الدولي CIB بداية من 2023 .


سحب السيولة

وللمرة الرابعة بعد قرار المركزي المصري في نهاية أكتوبر بشأن اتباع سياسة سعر صرف مرن يتجه المركزي لسحب سيولة بوتيرة أقل من البنوك المصرية.

وكان المركزي المصري بدأ استخدام آلية سحب السيولة مع تولي محافظ المركزي الجديد حسن عبدالله نهاية أغسطس الماضي لمهام منصبًا بدلًا من المحافظ المستقيل طارق عامر .

وأعلن البنك المركزي المصري يوم الثلاثاء الموافق 22 نوفمبر سحب 75 مليار جنيه للمرة من فائض السيولة لدى المصارف المحلية للمرة العاشرة على التوالي.

المرة الرابعة

وفقًا لبيانات المركزي المصري اليوم الثلاثاء فقد كشفت عن تقدم البنك بطلب سحب سيولة من خلال الودائع المربوطة بعائد ثابت بواقع 75 مليار جنيه في الفترة من 22 نوفمبر وحتى 29 نوفمبر.

وتعد تلك المرة الرابعة التي يخفض فيها المركزي المصري قيمة الوديعة المطلوبة من البنوك بينما تعد المرة الـ14 التي يستخدم تلك الآلية في أقل من ثلاثة أشهر.

ووفقًا لبيانات المركزي المصري تم تقديم 23 عرضًا من البنوك بإجمالي قيمة 383 مليار جنيه أي بأكثر من 308 مليار جنيه من القيمة التي طلبها المركزي المصري.

وكشفت نتائج العطاء عن قبول 23 عرض بمعدل عائد 13.75% بزيادة 2% ، وذلك انعكاسًا لقرار المركزي بزيادة الفائدة 200 نقطة أساس.