الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

وزير الصناعة: العلاقات المصرية الصينية استراتيجية ونرحب بإستقبال الشركات الصينية للإستثمار فى مصر

الأحد 20/نوفمبر/2022 - 12:02 م
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

عقد المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة جلسة مباحثات موسعة مع لياو ليتشيانج سفير الصين بالقاهرة لبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وتذليل العقبات لزيادة التدفقات التجارية بين مصر والصين خلال المرحلة المقبلة، وقد شارك في اللقاء بزو زينجتشينج المستشار الاقتصادى بالسفارة الصينية بالقاهرة

وقال الوزير إن مصر والصين ترتبطان بعلاقات استراتيجية تمثل ركيزة لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدين، مشيراً إلى حرص الوزارة على دعم التعاون المشترك بين مصر والصين والنهوض به إلى آفاق أرحب خلال المرحلة المقبلة بما يتناسب مع حجم العلاقات القوية بين البلدين، وبما يعكس  علاقة الصداقة  الوطيدة التى تربط فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالسيد/ شى جين بينج  رئيس جمهورية الصين الشعبية

وأشار سمير إلى أن المباحثات قد تناولت التأكيد على أهمية تنمية التعاون الاقتصادى المشترك خاصة  فى ظل الظروف الصعبة التى يشهدها الاقتصاد العالمى حاليا ، مؤكداً ترحيب الوزارة بإستقبال المزيد من الاستثمارات الصينية لبدء مشروعاتها فى السوق المصرى والاستفادة من حزم الحوافز والمزايا التى يتيحها مناخ الاستثمار فى مصر، وكذا استعداد الوزارة لحل أى تحديات قد تواجه المستثمرين الصينين سواء مع أجهزة الوزارة أو كافة الجهات المعنية.

ولفت الوزير إلى أهمية تيسير إجراءات تصدير المنتجات الزراعية المصرية إلى السوق الصينى وذلك جنباً إلى جنب مع المنتجات الصناعية وبصفة خاصة الكيماويات والصناعات النسيجية .

ومن جانبه أكد السيد/ لياو ليتشيانج سفير الصين بالقاهرة حرص بلاده على تنمية آفاق التعاون المشترك مع مصر بإعتبارها أحد أهم الشركاء الاستراتيجين لدولة الصين بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، مشيراً إلى أن العلاقات المصرية الصينية تمثل نموذجاً يحتذى به  للعلاقة القائمة على تحقيق مصالح الشعبين المصرى والصينى.

وأشار الى أن المباحثات التي جمعت الرئيسين الصيني والامريكي على هامش فعاليات قمة مجموعة العشرين والتى عقدت بجزيرة بالي باندونسيا قد اكدت اهمية القرارات والتوصيات الصادرة عن قمة المناخ بمدينة شرم الشيخ، ودور الدولتين في تنفيذ هذه القرارات لانجاح هذه الدورة، موجهاً التحية للدولة المصرية على التنظيم الرائع لكافة فعاليات القمة.