الجمعة 30 سبتمبر 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

إنفراجة للشركات والمستوردين.. الاعتمادات المستندية تعيد الحياة للأسواق

الثلاثاء 30/أغسطس/2022 - 09:56 م
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

قرارات جريئة ولكنها تتسم بالمرونة وليست متهورة .. سريعة لكنها مدروسة ووفق خطة استراتيجية للتعامل مع الأزمة الاقتصادية الحالية ، هذا حال الاقتصاد المصري منذ أسابيع قليلة وبالتحديد بعد تولي حسن عبدالله مهام محافظ البنك المركزي المصري.

على مدار الأيام الماضية كان لـ حسن عبدالله العديد من الاجتماعات مع صناع القرار في الدولة حيث اجتمع معه الرئيس عبدالفتاح السيسي وكلفه بالعديد من المهام كما اجتمع عبدالله مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء وأيضا مع رؤساء البنوك ونتج عن كل ذلك مجموعة من القرارات والإجراءات كان آخرها اليوم وهو بدء البنوك العمل مرة أخرة بالاعتمادات المستندية وذلك بعد ساعات قليلة من قرارات أصدرتها وزارة المالية لتسهيل إجراءات الاستيراد وتخفيف الأعباء على المستوردين الذين يواجهون صعوبة في توفير العملة الصعبة للإفراج عن البضائع.

واستأنفت بعض البنوك فتح الاعتمادات المستندية للمستوردين بعد توقف 5 شهور ومن أهم البنوك التي استأنفت عملية فتح الاعتمادات المستندية هي، العربي الأفريقي، قطر الوطني، مصر والأهلي المصري.

ولعل للقرار الكثير من الفوائد ليس على المستهلك ولكن على الشركات والمستوردين أيضا تتمثل في الآتي:

1- تقليل مخاطر عدم الدفع للبائع

خطاب الاعتمادات المستندية من أحد البنوك يضمن أن البائع سيتلقى دفعة طالما تم استيفاء شروط معينة وفي حالة قيام مشتر أجنبي بتغيير أو إلغاء طلب على سبيل المثال ، يضمن خطاب الاعتماد أن البائع سيستمر في الحصول على مدفوعات من بنك المشتري مقابل البضائع المشحونة ، مما يقلل من مخاطر الإنتاج.

2- يساعد المشترين على إثبات ملاءتهم المالية

إذا احتاجت شركتك إلى إجراء عملية شراء مهمة - سواء كانت للمخزون أو المعدات أو أكثر - فإن خطاب الاعتماد المستندي يعد دليلاً للمورد الخاص بك على أنك ستفي بالتزامات الدفع الخاصة بك ويعد هذا ذا قيمة خاصة إذا كان عملك يحتاج إلى إمدادات أو معدات وفقًا لجدول زمني ضيق ، ولا يمكنك مطلقًا تحمل أي تأخير متعلق بالمعاملات.

3- تخصيص خطاب الاعتماد الخاص بك

يتمثل الجزء الأكبر في خطاب الاعتماد المستندي في أنه عادة ما يكون قابلاً للتخصيص بدرجة كبيرة مما يعني أنه يمكن للمشتري والبائع وضع مجموعة مقبولة للطرفين من شروط الدفع لمعاملة معينة وإذا كانت هناك حاجة إلى مجموعة مختلفة من شروط الدفع لمعاملة تجارية منفصلة ، يمكن لبنك المشتري تخصيص اتفاقية مختلفة لهذا الغرض كما يمنح خطاب الاعتماد المشترين في الخارج المرونة في تحديد موعد شحن البضائع.

4- يساعد البائعين على إدارة التدفق النقدي

بصرف النظر عن ضمان الدفع ، يضمن خطاب الاعتماد وصول الدفعة في الوقت المحدد وهذا مهم بشكل خاص إذا كان هناك فارق زمني كبير بين تسليم البضائع والدفع خاصة في حالة الدفع المؤجل كما يضمن وجود الخطاب في مكان البائع تلقي الدفع في الوقت المحدد ، والذي يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً في مساعدتهم على إدارة تدفقهم النقدي وعلاوة على ذلك ، يمكن للبائعين الحصول على تمويل بين شحن البضائع واستلام الدفع ، مما قد يوفر دفعة نقدية إضافية على المدى القصير.

5- سريعة لتأمينها

إذا كانت الشركة أو المستورد بحاجة إلى إجراء عملية شراء كبيرة بسرعة فيمكن التقدم بطلب للحصول على خطاب اعتماد وتأمينه في خلال وقت قصير وتجري معالجة طلبك في نفس اليوم طالما يتم تقديم الأوراق في أول اليوم مع بدء المعاملات المصرفية.