الجمعة 30 سبتمبر 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

البديل الصعب.. الفيدرالي الأمريكي يصر على حصار التضخم بزيادة جديدة في سعر الفائدة

الثلاثاء 23/أغسطس/2022 - 11:46 ص
رئيس الإحتياطي الفيدالي
رئيس الإحتياطي الفيدالي

 

يتوقع غالبية المشاركين في السوق الآن أن يرفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في سبتمبر، حسب بيانات مجموعة سي إم إي العاملة بقطاع الصرف.

وأظهرت أداة FedWatch أن ما يقرب من 59% من المشاركين في السوق يتوقعون رفع الاحتياطي الفيدرالي بمقدار 75 نقطة أساس، مع ترجيح 41% الباقيين منهم زيادة قدرها 50 نقطة أساس في سبتمبر.

وتظهر البيانات انعكاسًا في المعنويات من الأسبوع الماضي، حيث توقعت أغلبية 61% من المشاركين ارتفاعًا بمقدار 50 نقطة أساس.

ويأتي الانعكاس في أعقاب اقتراح العديد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي أن البنك لن يخفض على الأرجح وتيرة رفع أسعار الفائدة حتى يصبح التضخم ضمن الهدف المنشود. 
وصرح مسؤولون أن سعر الفائدة القياسي للبنك قد ينتهي عام 2022 عند 3.75%، وأنه يتراوح حاليًا بين 2.25% و2.50%.

وبلغ معدل التضخم السنوي في مؤشر أسعار المستهلكين 8.5% في يوليو، وفي الوقت الذي تراجعت فيه الأرقام قليلاً عن يونيو، إلا أنها أعلى بكثير من هدف الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2%، وفي حين يحوم التضخم في مؤشر أسعار المستهلكين حول أعلى مستوياته في 40 عامًا.

كما تتوقع الأسواق أيضًا بدرجة كبيرة أن يقلل رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول من شأن الميل المسالم المحتمل من جانب البنك المركزي خلال خطابه في ندوة جاكسون هول هذا الأسبوع، مشيرًا إلى استمرار الضغوط التضخمية.

وقد تم بيع أسهم التكنولوجيا الحساسة لسعر الفائدة بأكبر قدر في وول ستريت، أثناء الجلسة الليلية، حيث قام المستثمرون بخصم القطاع مقابل الزيادات المتوقعة في أسعار الفائدة.

كما أثرت المخاوف من ركود محتمل على الأصول التي تحركها المخاطر، حيث يخشى المستثمرون من تأثير التشديد الأسرع من المتوقع في السياسة النقدية على النمو الاقتصادي.

وانكمش الاقتصاد الأمريكي بالفعل في الربعين الأولين من عام 2022، دون ملاحظة أي انعكاس قد يحدث في أي وقت قريب.