الأحد 25 سبتمبر 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الدولار يسجل أعلى مستوياته منذ 20 عاما.. والعالم يترقب نبؤات «جيروم بأول»

الإثنين 22/أغسطس/2022 - 10:39 ص
بانكير

 

اندفع مؤشر الدولار صوب أعلى مستوى في 20 عاما بينما سقط الذهب قرب أدنى مستوياته منذ بداية أغسطس وذلك قبل أيام من الحديث المرتقب لرئيس الفيدرالي الأمريكي جيروم بأول.

وحول العالم يترقب المستثمرين التصريحات التي سيدلي بها رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول الجمعة المقبلة في المؤتمر السنوي في جاكسون هول.

ونزلت أسعار الذهب خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الإثنين إلى مستويات قرب الـ 1750 دولار للاوقية حيث يتأرجح الذهب بين مستويات 1762 دولار و1754.8 دولار للأوقية.

وانخفض الذهب في التعاملات المبكرة اليوم الإثنين في حدود 8 دولار للأوقية نزولًا إلى مستويات قرب الـ 1755.5 دولار للأوقية متراجعا بنسبة في حدود 0.45%.

وانخفضت أسعار الذهب خلال تداولات الإثنين إلى أدنى مستوياتها منذ 28 يوليو الماضي، بعدما سجلت أول خسارة أسبوعية في خمسة أسابيع، وذلك وسط توقعات باستمرار الاحتياطي الفيدرالي في وتيرة تشديد السياسة النقدية لمكافحة التضخم.

وفي المقابل من تراجعات الذهب انطلق مؤشر الدولار الرئيسي صوب أعلى مستوياته منذ منتصف يوليو الماضي حينما سجل قمة 20 عام بعدما تجاوز مستويات الـ 108.54 نقطة.

وارتفع مؤشر الدولار الرئيسي خلال تعاملات اليوم الإثنين إلى مستويات قرب الـ 108.29 نقطة بزيادة 0.1% ليصل إلى أعلى مستوياته في 5 أسابيع مقابل سلة من العملات الرئيسية.

وفي السياق يتداول العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات قرب أعلى مستوياته منذ 20 يوليو الماضي، حيث يرتفع العائد طفيفًا خلال هذه اللحظات قرب مستويات 2.96% بعدا ارتفع في وقت سابق إلى مستويات 2.999%.

وقال عدد من أعضاء مجلس الاحتياطي الاتحادي إن الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة 50 نقطة أساس في سبتمبر وسط توقعات بأن التضخم وصل ذروته ومخاوف متزايدة من الركود.

وقالت سلسلة من مسؤولي البنك المركزي الأمريكي الأسبوع الماضي إن على البنك مواصلة رفع تكاليف الاقتراض للسيطرة على التضخم المرتفع.

وقال رئيس الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند توماس باركين إن البنك المركزي مصمم على إعادة التضخم إلى مستهدفه البالغ 2%، حتى لوكان ذلك يعني المخاطرة بحدوث ركود اقتصادي في الولايات المتحدة.