الخميس 18 أغسطس 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

هل سيصعد الذهب مرة أخرى ؟ أنسب وقت للشراء

الثلاثاء 19/يوليو/2022 - 08:01 ص
الذهب
الذهب

 

موجه هبوط شهدتها أسعار الذهب محليا وعالمياً ويأتي ذلك تأثيرا لارتفاع الدولار الأمريكي أمام سلة العملات الرئيسية في ظل قيام الفيدالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة ومن هنا كثرت الأسئلة حول مصير أسعار الذهب  وهل سيبدأ الذهب الصعود ام ليس بعد عالمياً؟ وهل سيواصل الذهب في مصر تراجعه؟ وانسب وقت للشراء ؟.


وقد هبطت أونصة الذهب الى اقل سعر منذ عام و نصف بعد انخفاضها الى سعر 1700 دولار، فهل الوصول الى هذه السعر سوف يأتي بعده بدايه لصعود ام ان الهبوط لم ينتهي حتى الان؟ كل تلك الأسئلة سوف نجاوب عنها بالتفصيل في تقريرنا التالي.

 

توقعات الصعود و الهبوط لذهب


يتوقع الخبراء والمحللين أن الذهب حالياً قد يكون معرض لصعود اكثر من احتمالات الهبوط، لافتين إلى ان اونصة الذهب قد تتجاوز اعلى سعر 1722 دولار و تذهب لصعود نحو سعر 1760 دولار على الأقل خلال هذا الاسبوع أو قبل نهايته، اما عيار 21 فقد يرتفع الى سعر 49 دولار عالمياً بدون مصنعية او ضرائب طبعاً و انما عالمياً، حيث هذا الشرح كان اجابة على سؤال هل سيبدأ الذهب الصعود ام ليس بعد عالمياً.


انسب وقت لشراء الذهب في مصر

يقول الخبراء أن الوقت الحالي هو الأنسب لشراء الذهب حيث نزل الذهب إلي مستويات مادون الألف جنيه بالنسبة إلى عيار 21 الأكثر تدولا في السوق المحلي المصري حيث يتوقع الخبراء أن تشهد أسعار الذهب ارتفاعات كبيرة في الفترة المقبلة.

ترقب أسعار الفائدة الأمريكية

وهناك ترقب الأسواق لقرار الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة بنحو يتراوح بين 50 و100 نقطة أساس خلال اجتماعه المقبل، حد من تحرك الأسعار بالأسواق المحلية، تحسبنا لموجة هبوط مقبلة، متوقعًا أن تشهد حركة الذهب تحركات ضيقة خلال الفترة المقبلة حتى مع ارتفاع الأسعار عالميًا.


و أسعار  الفضة بالأسواق العالمية ارتفعت بنسبة لمستوى 18.99 دولارًا للأوقية، لكنها سجلت تراجعًا طفيفًا بالأسواق المحلية، حيث سجل جرام الفضة عيار 925 قيراطًا نحو 12 جنيهًا.

تراجع مؤقت

وكانت أسعار الذهب قد اختتمت تعاملات الأسبوع الماضي على خسارة بلغت 2%، مواصلة خسائرها للأسبوع الخامس على التوالي، بفعل التوقعات برفع أسعار الفائدة بشكل كبير من قبل الفيدرالي الأمريكي، ما أدى إلى صعود الدولار  عند أعلى مستوى له في 20 عامًا، ما جعل الذهب أكثر تكلفة للمستثمرين الأجانب.