الثلاثاء 05 يوليو 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

المشاط: القطاع الخاص المصري يمتلك خبرات تنموية ضخمة ويتطلع للتوسع في أفريقيا

الخميس 16/يونيو/2022 - 01:40 م
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، خلال فعاليات زيارتها لكوت ديفوار للمشاركة في منتدى الرؤساء التنفيذيين في أفريقيا، اجتماعين مع موسى ساناجو، وزير الموازنة بدولة كوت ديفوار، وأداما كوليبالي، وزير الاقتصاد والمالية، وذلك بحضور د. وائل بدوي، السفير المصري، حيث تم علاقات التعاون المشترك بين مصر وكوت ديفوار وتعزيز العمل المشترك في إطار التكامل بين دول قارة أفريقيا.

وأكدت وزيرة التعاون الدولي، خلال الاجتماعين، حرص مصر على تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري مع دولة كوت ديفوار بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين، فضلا عن تبادل الخبرات والرؤى ونقل التجارب التنموية التي تم تنفيذها لمصر إلى دولة كوت ديفوار والدول الأفريقية في إطار التعاون بين بلدان الجنوب، مشيرة إلى اهتمام شركات القطاع الخاص المصرية بالسوق الأفريقي استغلالا للخبرات الضخمة المتراكمة لدى هذه الشركات والمشروعات الكبرى المنفذة في مصر لنقلها للدول الشقيقة والصديقة في أفريقيا.

وأوضحت وزيرة التعاون الدولي، أن القطاع الخاص المصري نفذ في العديد من دول قارة أفريقيا مشروعات تنموية بالفعل من بينها تنزانيا، ويتطلع لتوسيع أنشطته في دول القارة من بينها السوق الإيفواري، في إطار تحقيق التكامل في جهود التنمية بين البلدين، مشيرة إلى أن وزارة التعاون الدولي تعمل مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وشركاء التنمية لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين بلدان الجنوب، في سبيل تحقيق التنمية المستدامة وأجندة أفريقيا 2063.

كما أشارت إلى إطار التعاون الدولي والتمويل الإنمائي لجمهورية مصر العربية، والذي يتم من خلاله تعزيز سبل التعاون بين مصر وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين لدعم رؤية التنمية الوطنية 2030، وتبلغ محفظة التعاون الإنمائي الجارية 26 مليار دولار تضم 377 مشروعًا في مختلف مجالات التنمية التي تتعلق بالمواطن المصري من بينها النقل والمياه والإسكان والحماية الاجتماعية والتعليم.

ولفتت "المشاط"، إلى أن تنظيم ورئاسة مصر لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في دورته السابع والعشرين بشرم الشيخ، يمثل فرصة كبيرة لقارة أفريقيا لحشد الجهود الدولية والتأكيد على أهمية دعم القارة في تحقيق طموحها المناخي وتعزيز جهود التحول إلى الاقتصاد الأخضر.

ووجهت وزيرة التعاون الدولي، لوزيري الاقتصاد والموازنة الإيفواريين للمشاركة في منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي، في نسخته الثانية التي من المقرر أن تقام العام الجاري لتنسيق المواقف الأفريقية ومناقشة الرؤى ووجهات النظر المتبادلة قبيل انعقاد قمة المناخ.

ومن جانبه، رحب موسى ساناجو، وزير الموازنة الإيفواري، بالزيارة الأولى لوزيرة التعاون الدولي لكوت ديفوار. وأشاد بالإنجازات التي حققتها مصر في عدد من المجالات. وأعرب عن تطلعه للمُشاركة في منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي ومؤتمر COP 27، خاصة في ضوء اهتمام بلاده بالعمل المناخي واستضافتها الدورة الـ15 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر COP 15 في أبيدجان .

بينما أعرب أداما كوليبالي، وزير الاقتصاد والمالية،  عن تطلع بلاده لتعزيز التعاون مع مصر بما يحقق المصالح للبلدين. ورحب بالدعوة للمُشاركة في المنتدى الدولي الثاني للتمويل وفي مؤتمر COP 27.