السبت 25 يونيو 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

وزيرة التجارة تدعو الشركات الاماراتية لزيارة المدن الصناعية وزيادة استثماراتهم في مصر

السبت 28/مايو/2022 - 12:40 م
وزيرة التجارة تشارك
وزيرة التجارة تشارك بلقاء رؤساء 30 شركة إماراتية

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة ان القطاع الصناعى المصرى يشهد تطوراً ملموساً خلال المرحلة الحالية بفضل نجاح برنامج الحكومة للاصلاح الاقتصادى والذى تضمن تحقيق طفرة كبيرة فى مشروعات البنية التحتية والانشائية وهو الامر الذى انعكس ايجابا على تحقيق معدلات ايجابية غير مسبوقة سواء فى معدلات النمو ونسبة مساهمته فى الناتج المحلى الاجمالى ، فضلا عن تحقيق اعلى معدل فى الصادرات السلعية فى تاريخ مصر بنسبة نمو بلغت 27 % .

وقالت الوزيرة إن مصر تمتلك حاليا العديد من المدن الصناعية المتخصصة ومن بينها مدينة الجلود بالروبيكى والتى ستجعل من مصر مركزاً لتصنيع الجلود بدءاً من الدباغة ووصولا الى المنتج النهائى ، مشيرةً فى هذا الاطار الى انه تم الانتهاء من انشاء 100 مصنع جاهز لتصنيع المنتجات الجلدية تامة الصنع.

تصريحات الوزيرة جاءت عقب مشاركتها فى لقاء دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى برؤساء 30 شركة من كبريات الشركات الاماراتية المستثمرة بالخارج ، والذى عقد بالعاصمة الاماراتية أبوظبى ونظمه مكتب التمثيل التجارى بدبي.

وأشارت الوزيرة إلى أن الحكومة المصرية لا تألو جهدًا في تهيئة بيئة الأعمال حتى يتسنى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية للسوق المصري وبصفة خاصة الاستثمارات الإماراتية، موجهةً  الدعوة الى الشركات الاماراتية للاطلاع على المدن الصناعية المتخصصة فى مصر والسعى  لزيادة تواجدهم فى السوق المصري، للاستفادة من مزايا وحوافز الاستثمار واتفاقيات التجارة الحرة والتفضيلية الموقعة مع عدد من الدول والتكتلات الاقتصادية الرئيسية والتي تتيح النفاذ الحر للمنتجات المصرية لعدد كبير من الأسواق العالمية وبصفة خاصة السوق الافريقي.

وفي هذا الاطار لفتت جامع الى ان العلاقات التجارية بين البلدين تشهد تطوراً ملحوظاً على الرغم من التداعيات السلبية التى يشهدها الاقتصاد العالمى ، حيث بلغ حجم التبادل التجارى خلال عام 2021 حوالى 3 مليار و623 مليون دولار ، مؤكدة حرص الوزارة على تحقيق مزيد من التواصل مع الشركات الاماراتية من خلال المكتب التجارى المصرى بدبى لتقديم كل الدعم والمساهمة فى تذليل اى تحديات قد تواجه الشركات الامارتية المستثمرة فى مصر.