الخميس 29 سبتمبر 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

مصرفيون: رئاسة طارق عامر لاجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد تقديرا لمكانته المصرفية العالمية

الخميس 26/مايو/2022 - 02:25 م
رؤساء البنوك في مصر
رؤساء البنوك في مصر

أشاد رؤساء البنوك في مصر باختيار طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري ليترأس الاجتماعات السنوية المقبلة لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي المقرر عقدها في أكتوبر 2022 مؤكدين أنه قيمة وقامة مصرفية كبيرة وتستحق كل التقدير والاحترام لدوره الرائد على مدار سنوات في الإصلاح الاقتصادي ورفعة الشأن المصرفي المصري.

تقديرا للكفاءات المصرفية المصرية

قال يحيى أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلي المصري، إن اختيار طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري ليترأس الاجتماعات السنوية المقبلة لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي المقرر عقدها في أكتوبر 2022، تقديرا لكفاءة وقدرات البنك المركزي المصري، والإجراءات المتخذة خلال الفترات الصعبة في أزمة كوفيد 19، وبعدها الحرب الروسية – الأوكرانية.

تقديرا لدوره في الإصلاح الاقتصادي

وأكد محمد الإتربي، رئيس بنك مصر، أن اختيار طارق عامر ليترأس الاجتماعات السنوية المقبلة لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي المقرر عقدها في أكتوبر 2022 ، يعدّ تقديراً دولياً وعالمياً من كبرى المؤسسات في العالم لدور محافظ البنك المركزي المصري، وكفاءته منذ بداية برنامج الإصلاح الاقتصادي.

تكريم دولي وعالمي

وأوضح طارق فايد، رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، أن اختيار طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، بمثابة تكريم دولي وعالمي من كبريات المؤسسات العالمية لدوره في برنامج الإصلاح الاقتصادي.

تقدير كبير لنجاحاته

وقال حسين رفاعي، رئيس مجلس الإدارة، والعضو المنتدب لبنك قناة السويس، إن اختيار طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، تقدير كبير لمحافظ البنك المركزي المصري، ودوره في نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، ومواجهة التحديات المختلفة، من كورونا إلى روسيا وأوكرانيا، وتقدير كبير أيضاً لمصر والقطاع المصرفي المصري ككل.

 

احترافية قيادات البنك المركزي المصري

وأكد حازم حجازي، الرئيس التنفيذي لبنك البركة، أن اختيار طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، ليترأس الاجتماعات السنوية المقبلة لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي يوضح نظرة البنك الدولي والصندوق إلى مصر، ويثمّن الإصلاحات الاقتصادية والمالية التي حدثت في مصر، وخاصة الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي على مستوى السياسة النقدية؛ لمواجهة الأزمة العالمية الراهنة، كما يؤكد على احترافية فريق العمل داخل البنك المركزي بقيادة محافظ البنك المركزي.

دور رائد في السياسة النقدية

وأشار محمد بدير الرئيس التنفيذي لبنك QNB الأهلي إلى أن اختيار محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر ليرأس الاجتماعات السنوية المقبلة لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي المقرر عقدها في أكتوبر 2022 بحضور محافظي البنوك المركزية ووزراء المالية للدول المشاركة دليلاً على قوة ومكانة البنك المركزي المصري والسمعة الطيبة التي يتمتع بها في الأوساط الدولية، بالإضافة إلى نجاحه في إدارة ملف السياسة النقدية بأقصى درجات الاحترافية والمرونة.

وأضاف بدير، أن البنك المركزي المصري بقيادة طارق عامر قدم جهودا كبيرا لدعم الاستقرار النقدي والمالي في مصر والحفاظ على معدلات النمو الاقتصادي والدفع بمسيرة التنمية الاقتصادية واستقرار سعر الصرف والسيطرة على معدلات التضخم مما جعله بين أفضل 10 محافظي بنوك مركزية على مستوى العالم في العام الماضي 2021، بالإضافة إلى إشادة العديد من المؤسسات المالية العالمية بقوة وصلابة القطاع المصرفي المصري.

وأكد الرئيس التنفيذي لـ QNB الأهلي أن تمثيل مصر في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي واختيار محافظ البنك المركزي ليرأس تلك الاجتماعات وإلقاء الكلمة الافتتاحية في الاجتماعات برفقة رئيس البنك الدولي ومديرة صندوق النقد الدولي،  يعكس أيضا نجاح مصر في برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي أدى إلى تحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي في ظل العديد من الأزمات العالمية مثل جائحة كورونا وأزمة سلاسل الإمدادات والتوريد وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية.

جدير بالذكر أنه يحل طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري رئيسا للاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في أكتوبر 2022 ملقيا الكلمة الافتتاحية للمؤتمر خلفا لـ ديفيد مالباس رئيس البنك الدولي الذي ترأس الاجتماعات السنوية للعام الماضي 2021.

والاجتماعات السنوية لمجلسي محافظي مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي تشهد حضوراً كثيفا لمحافظي البنوك المركزية، ووزراء المالية والتنمية، وكبار المسؤولين من القطاع الخاص، وممثلي منظمات المجتمع المدني والأوساط الأكاديمية، لمناقشة القضايا ذات الاهتمام العالمي، ومنها الآفاق الاقتصادية العالمية، واستئصال الفقر، والتنمية الاقتصادية، وفعالية المعونات، بالإضافة إلى عقد أيضا ندوات وجلسات إعلامية إقليمية ومؤتمرات صحفية وفعاليات أخرى عن الاقتصاد العالمي والتنمية الدولية والنظام المالي في العالم.